برج الدلو

يناير23 ـ فبراير19

الدلو برج هوائى ، وهو برج ثابت ، مذكر ، كوكبه أورانوس الذى يسيطر على حياته ويمنحه التوفيق ، الحب ، الشهرة ، التأثير ، الحظ والنجاح

الدلو من أكثر الأبراج حبا للأستقلالية ، التناقض والغموض اساس طبعه ولا غرابه فى الأمر ما دام الهواء عنصره يتمتع الدلو بخصال حميدة لا يسعنا سوى الإعجاب بها ، اهمها : الأستقلال ، الحرية ، حب الإستقامة، الإهتمام بالعلوم ، قوة التصميم ، الحرية ، العفة ، الأدب ، البحث فى العلوم واستكشاف الغوامض ، والأمور الهامة التى تتعلق بمستقبل البشرية، بعد النظر ، الحذر ، الإتزان العاطفى والنفسى ، الميل الى الإستقرار

التناقض يظهر فى الدلو جانبين الأول : إنه محافظ ، عملى ، اجتماعى ، يجعلانه يسعى لتحقيق أمان البيت ، العائلة والمال

والجانب الثانى : هو غرابة شخصيته اى الفردية وغرابة الأطوار والخروج عن المألوف ، تأثير هذين الجانبين المتناقضين هو الذى يحقق نوعا ما من التوازن فى شخصية الدلو ، ويحدان من إنحرافه وراء التطرف فى أي منهما ، لان الدلو يمثل المفاجآت بتصرفاته غير المتوقعه منه ، فهو متفائل ومحب للحرية ، الأشياء اليومية الروتينية تضجره بكلاسيكيتها المنتظمة

يتمتع الدلو بسحر كبير غير ملموس وسحر ساذج فى المسائل العاطفية ، تصرفاته الغريبة تجذب الناس اليه جاذبيته أخاذ وتصرفاته أنيقة ، عقلانى يخشى العوطف ويهوى كل ما هو غريب وغير متوقع ، يؤمن بالمساواة والحرية والعدل عنيد جدا من الصعب إقناعه بتغيير وجهة نظره

الدلو يعيش فى عالم الأفكار والقيم والمبادئ ، يخاف من كل شئ يدخل ضمن الإطار العاطفى ، وكون الدلو هوائى الطبع قد يعتقد البعض أن ذلك ينطبق على مواليد الجوزاء والميزان الهوائيين ، لكن فى الحقيقة ذلك يتعلق بالمولود وحده لأنه برج (ثابت ) أكثر من زميليه هذا بالنسبة للمسالة العاطفية

شخصية الدلو ديناميكية ، حيوية ، كثير الحركة ، نشيط ، يحب المرح ، المزاح الضحك ، هذا الجانب يظهره فقط لمن يرتاح فى تعامله معهم ومن يفهمه، لديه جانب آخر لا يعرفه حتى أقرب المقربين اليه إذ يظهر عناداً وصلابة ولؤماً وحرزماً وجدية تجعلك تتجنبه ، ففى هذه الحالة أحذر من غضبه ، ومن الأفضل أن تبتعد عنه حتى يهدأ

الدلو يتميز بتفكيره العملي ومن خصائصه التفكير المجرد وصياغة النظريات ووضع القوانين والمبادئ والنظم السليمة من خلال تعمقه فى الوقائع وملاحظاته الدقيقة وماذلك إلا لانه يبحث عن الأصالة فى كل شئ ، قد يتميز غيره بالمنطق أو التحليل أو النقد أو الحماسية ... أما هو فيتميز بجميع هذه الأمور

ويذهب بها الى ابعد حدً ممكن أن يصل اليه لآنه يحتاج الى التفسير المقنع والمفيد لكل المعلومات التى لديه . يتميز يألف تفصيل ، وبأفكار جديدة تخرج عن المألوف ، غالبا ما تنتهى اكتشافاته بنتائج وبأفكار جديدة تخرج عن المألوف ، غالبا ما تنتهى اكتشافاته بنتائج علمية باهرة ، فكل المبتكرات العلمية الحقيقية والمتطورة جاءت من هذه الأفكار المجردة ذات التطلع المستقبلى النظرة ، فهو يسبق غيره فى الرؤيا

يرفض تجاهل ما يدور حوله فى العالم ، يعتقد أنه ولد لإنقاذ هذا العالم من الأم والمآسى التى يتعرض لها ، يعمل جاهدا لتأسيس عالم جديد متطور ، لإعطائه صورة واضحة عما يجرى من أحداث أسبابها ، دوافعها ومخلفاتها ، يهتم بإنقاذ الأرض ( البيئة ) ، والانسان من الحزن والقهر والعذاب ، فكره دائم العلم والإنشغال بهذا الأمور من أجل راحة البشرية جمعاء ، حتى ولو لم يبدو كذلك للناس فإنه فى العمق يأخذ على عاتقه هذه المسؤوليات كأنها أسندت اليه وحده من بين جميع الناس

يرى الدلو أن المجتمع بحاجة الى التنظيم والتحسين والتطور الهادف الى أرقى المستويات للتخلص من المخاطر المحدقة به يشعر بالغضب من إنشغال الناس بالأمور التافهة غير الإساسية ، يرفض التمييز بين الناس والحروب التى تعيد الأنسان الى الخلف وتحول دون تقدمه ، يتمرد على الظلم والوسائل التى تسبب تعاسته ، يحاربها بكل ما أوتي من طاقة

بأفكاره المتقدمة يبدو كمن يخترع عالما قبل أوانه فهو يصف كيفية حصول الأمور وتفادى العادات المالوفة اللانفع منها ويسخر ممن يتمسك بالعادات والتقاليد المتوارثة ، فالدلو غير تقليدى ولا ياخذ إلا بالمنطق السليم

يجد صعوبة فى العيش ضمن الأنظمة والتقاليد البالية رغم سعيه الى التنظيم فحبه للحياه والناس هما شبب إندفاعه الاساسى

إنسانيته ومثاليته يدفعانه للتضحية بالكثير من وقته وماله إذا كان ميسورا وعلاقته وحتى أموره الشخصية

يتمرد الدلو من أجل التمر ذاته ، يرفض الخضوع الى السلطات ويتحداها ، فهو ثائرفى طبعه ، وغالبا ما نجده يقود الثورات والمظاهرات ، إنه القائد المحرك المسيطر الذى يبث روح الحماسة فى الأفراد ، يحب أن يكون فى المركز الذى يخوله إصدار الأوامر ، لا يتنازا بسهوله عن مركزه هذا حتى ولو أصبح متقدما فى السن ، فى أحيان كثيرة يتألم الدلو لآنه لم يفعل ما رغب فى تحقيقه ، وما سبب ذلك إلا لأنه أستغرق فى التفكير بالأمر ، ويتردد ولم يتوصل الى حل يرضيه يناسب الأوضاع الجارية

الدلو يمتاز بالفضول ، لكن ذلك لا يعنى الحشرية والتدخل فى شئون الآخرين بقدر ما يعنى الأهتمام بالأشخاص والأحداث فبدون هذه الفضيلة سيفتقر العالم دون شك الى اي تمدن وتطور وماذلك إلا رغبة منه فى الاستكشاف والاطلاع والتعرف الى كل جديد لا، العقلية المحدودة والأذهان المحافظة ستقف دوما كالحواجز تعترض طريق من يسئ الى التطور ، لذلك يسخر حياته واهتمامه الكلى لتحطيم هذه الحواجز لبناء الصرح العلمى والجتماعى والانسانى والسياسى الأنسب الذى يتماشى مع روح العصر المتقدم

الدلو ذكى يتميز ببعد النظر والفكر الثاقب والبحث العلمي ومعرفة الأسرار الغامضة تثيره وتحرك أفكاره، فطن لا ينساق وراء تشاؤمه ، عميق التفكير ، لا يتخذ قرارته بسرعة ، يفضل المناقشة الحرة ، وتبادل الأفكار واستشارة ، ومن ثم يتخذ قراره الأنسب ، واثق من نفسه ومن أعماله وأفكاره على العكس ثقته العاطفية

المولود الدلو ينتمى الى المثقفين المهتمين بشئؤون الحياة، يتميز بحبه للفرادة ( العمل منفردا ) وهذا ما يسهل له تقدمه .. فرادته وإبتعاده عن المظاهر تدفع البعض للإعتقاد بأنه يعيش على هامش الحياة وهذا إعتقاد خاطئ بحق الدلو ، فمن لا يعرفه حق المعرفة يحكم عليه بما لا يستحقه ولا يليق به .

يملك الدلو حدسا قويا ، نظرا ثاقبا يجعلانه يميز بين الأمور ، إنسان مثالى يتمسك بكلماته ووعوده ويدافع عنها بشراسه ، لا يعطى إهتماما للأعمال والخطط ذات الربح غير المشروع ، يكسب رزقه بعرق جبينه ، تطلعاته تتجه دوما نحو الأمام والأهم

مفهوم الدلو للحياة والعطاء يختلف عن سائر الأبراج . يعتبر جميع الناس أشقاء ، لذا فإن مياهه تنسكب على الجميع دون تفرقة أو تمييز عطاءه أقرب الى الكمال ، ولا يكتفى إلا عندما يرى العالم قد حقق التوازن والعدل والسلام فى الحياة ، حين يشعر ببعض الأمان لآنه يبحث فى كل أمر عن الكمال إلا بإنتهاء الحياة ، فهناك دوما اشياء تحتاج الى المعالجة والتحقيق والتفسير فتسلسل الأمور تحمل مفاجات جديدة لا نهائية من المؤكد أن الروتين والضغط لا يناسبان الدلو ، لآنه يحتاج الى حرية التعبير عن نفسه ، فالمهن العادية تقتل فيه نبض الحياة وتجعله تعيسا ، الأعمال التى تناسبه تلك التى تتعلق بالإختراعات والإبتكارات والأبحاث التى تسمح له بالإحتفاظ بحريته وإستقلاليته التامة .

المجال الذى يبرع فيه ويحقق نجاحا باهرا ذلك الذى يتعلق بالمجتمع باستطاعته أن يبرهن عن قدراته وفاعليته فى محاربة الظلم ومقاومة الشغب ومساعدة الفقراء والمحتاجين ضمن القوانين والانظمة الشرعية . وهذا المجال يتيح له حرية التعبير عن آرائه ببلاغة وحذاقة

يهتم الدلو لعلاقاته التى تربطه بالإصدقاء ، متعلق باصدقائه أكثر من تعلقه بأهله ، لذلك هو مستقل جداً أصدقائه المقربين إليه معدودون نظرا لإهتمامه بنوعيتهم ، فهو لا يرضى أن يصادق الأشخاص التقليدين المتعلقين بالماضى والعادات الإجتماعية والإصطلاحات المتعارف عليها

الدلو أكثر الناس تطلبا للكمال ، سهولة التعاون مع أصدقائه يفيد كثيرا ، لانهم يفهمون حاجته الى الأخلاص لعمل نبيل وقضية ضخمة أكبر من الحياة

يحلم الدلو بالحقيقة والمساواه فى العلاقات النسانية , الآمال المختلفة تسيره وتجلب له المخيلة الواسعة ، مولود مثقف ، ليست الواقعية ما تميزه فكوكب التغييرات أورانوس هو الذى يسيطر عليه ويتحكم بميوله وأهوائه ، لذا يمتلك سحرا معناطيسيا يجلب له النصر

مساوئ الدلو قليلة جدا بالمقارنة مع مميزاته الحسنة العديدة وهى العناد ، عدم الثقة التامة بالنفس عاطفيا ، الفوضى ، الأنانية ، التشاؤم ، الجدل

يتوافق بصورة خاصة مع مواليد برجي الجوزاء والميزان أبراج هوائية مثله

البرج الأفضل للزواج : الحمل ، الجوزاء ، الأسد ، الميزان ، القوس ، يصلح لان يكون باحثا ، عالما ، مخترعا ، مسكشفا ، مصلحا إجتماعيا / مرشداً ، قاضيا ، محاميا ، أستاذا ، رئيسا ، قائدا ، وزيرا ، نائبا ، طبيبا ، وكل المهن التى تتيح له حرية التعبير عن أفكاره والتى يكون فيها فى موقع القيادة

* * *

من مشاهير الدلو

مارون عبود ، ميشال ساردو ، كامل السعد ، أمين الجميل ، كوليت سيرج لاما ، شارل دينكس ، توماس أديسون ، شارك داروين ، رونالد ريغن ، ستاندال ، فاليرى جيسكار ديستان ، موزارت ، جان مورو ، ، كلارك غيبل ، ابراهام لنكون ، غاليليو ، جان ليمون ، بول نيومن ، ، بير يلمان ، لويس كارول ، شيلي بيرمان ، جول فرن ، بيرنز ، ميشال عون